منتديات الأخصائيين الإجتماعيين
منتديات الأخصائيين الإجتماعيين

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك


الخدمة الإجتماعية ..... تمهد الطريق للتغيير
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول



شاطر | 
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

  الطلاق .. تحليل نفسي واجتماعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADMIN
مؤسس المنتدى

مؤسس المنتدى
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 115
النقاط : 341
تاريخ التسجيل : 11/01/2016
العمر : 34
الموقع : http://socialwork.forumegypt.net

مُساهمةموضوع: الطلاق .. تحليل نفسي واجتماعي   السبت يناير 16, 2016 5:36 pm

الطلاق .. تحليل نفسي واجتماعي

لقد دأبنا في مجتمعنا على أن نأخذ عدة أمور على أنها مسلمات لاتقبل الجدال، ومن هذه الأمور ان المرأة هي الخاسر الوحيد في الطلاق مع إغفال الرجل أو منحه حصانة ضد أي خسارة كيفما كان نوعها وهي حصانة كاذبة.. حيث ثبت سواء من العمل الميداني أو الدراسات المطلع عليها أن الرجل المطلق حتى في المجتمعات التي تساوي تماما بين الإناث والذكورهو متساو مع المرأة في الأضرار المترتبة عن الطلاق، وخاصة اجتماعيا ونفسيا، بل ذهبت بعض الدراسات على أن الرجل المطلق هو المتضرر الأول.

دراسة أمريكية حديثة شملت 10 آلاف رجل كشفت عن تزايد نسبة الرجال المطلقين الذين يعانون امراض جسدية ونفسية، كما أن الإقبال على الانتحار لدى هؤلاء يفوق مرتين ونصفا معدل الرجال المتزوجين.

الغريب علينا هو اكتشاف أن 95٪ من الرجال المطلقين يغيرون مسكن الزوجين ولايحبون العيش فيه بعد الطلاق. نفسية الرجل ووضعه الاجتماعي ليسا بالقوة المعتقدة لدى العامة، فهو غالبا ما يشعر بالفراغ والوحدة بعد الطلاق، خاصة بسبب عدم السماح له قانونيا بحضانة الأبناء الا في سن متقدمة لهؤلاء.

إن علم النفس يؤكد أن المرأة أقدر على تحمل الطلاق من الرجل، لأن هذا الأخير غالبا ما يميل لكبت متاعبه النفسية ومداراة أحزانه، ولا يبوح بها للغير كما تفعل النساء.

مستويات تقبل الطلاق وعيش المرحلة التي تعقبه من طرف الرجل تحدده ملامح شخصيته والبيئة الاجتماعية التي تحيط به ومستواه الثقافي وحالته النفسية.

الدراسة الأمريكية المشار اليها سابقا قريبة من الرجل العربي حيث قالت إن الرجل يعاني من الطلاق أكثر من المرأة خاصة إذا كانت هذه الأخيرة هي التي طالبت به وأصرت عليه، حيث يعاني الرجل إزاء ذلك من إحساس بالطعن في رجولته، فيتألم في صمت، ولايخبر في الغالب أحدا بالحقيقة، بل يتفاخر بالقول كذبا (أنا الذي سعيت لتطليقها-) ونتيجة لهذه الخيبات وحفاظا على المظهر والمكانة الاجتماعية ، يكتم مشاعره مما ينتج عنه الإصابة، يما يسمى بأمراض ما بعد الطلاق، ومنها النوبات القلبية المميتة التي تصيب الرجل المطلق أكثر من المرأة المطلقة. الدراسة الأمريكية التي سيقول البعض عنها إنها تبقى أجنبية أكدتها دراسات أخرى عربية مطلع عليها لمختصين عرب.

حيث أكد مصطفى الحاروني أستاذ علم النفس التربوي بجامعة حلوان المصرية أن الطلاق يعد منجما للأمراض ولايستثني الرجل من الآثار النفسية والاجتماعية المدمرة.وتتدخل مواطنته وفاء عبدالجواد أستاذة لنفس المادة لتبدو وكأنها تتحدث عن حالة سعيد المغربي التي ينطبق عليها وضع اللازواج واللاطلاق، حيث تصبح أكثر الأمراض شيوعا لدى هؤلاء هي الإرهاق المزمن، القرحة، تساقط الشعر، امراض القلب والأمراض الجلدية.

الطلاق النفسي والفكري أشد خطورة من الطلاق الفعلي، واستمرار الزواج الفاشل يسميه علماء النفس بمقبرة الصحة بكل المقاييس.

تختلف درجات تقبل الطلاق وتبعاته بالنسبة للرجل حسب عدة عوامل سبق ذكرها مع إضافة عامل مهم وهو عامل السن، حيث أن العمل الميداني أثبت أن الطلاق بعد الخمسين بالنسبة للرجل يختلف عن طلاق رجل في مقتبل العمر.

فقد أكمل ـ عبدالحميد مسيرة الفشل حتى بعد تحرره من قيود زيجة مدمرة وواصل إيذاء نفسه كنوع من العقاب على سوء الاختيار في حين أصر رضا على الاستفادة من خطئه والنهوض من جديد للانغماس في الحياة . حالة عبدالحميد تثبت ان الرجل ايضا يعيش سن اليأس بمفهوم سلبي، وتختلف درجات تقبله لصدمات الحياة (الطلاق) وأن الرجل بعد الطلاق ليس نموذجا واحدا، لكن الأكيد حسب الحالات المقترب منها ان الرجل في مجتمعنا يعاني بالفعل من حدوث الطلاق ولايعيش بسهولة ابدا المرحلة التي تليه خاصة إذا علمنا انه بدوره ينشغل بهم الأبناء (حالة سعيد) حيث اثبتت دراسة أمريكية اخرى أن خلافات الأبوين والطلاق من أقوى مسببات النشاط العدواني الزائد لدى الأطفال خاصة ا لذكور، مما يعيق تمدرسهم العادي بنسبة 31٪ ويصيبهم بعدم التركيز بنسبة 98٪، وقد أوضحت تحاليل الدم التي أجريت على عينة من هؤلاء الأطفال انخافض الهيموغلوبين، الحديد، الزنك والنحاس في دمائهم بشكل ملحوظ.

لقد أكد علماء النفس بإجماع على أن الطفل هو المتضرر الأول من الطلاق، الأمر الذي عكف على دراسته باحثون من كلية »ميلز« وبرنامج الصحة العقلية والطفولة المبكرة بكاليفورنيا، واثبتت أن 66 ٪ من الأطفال بين 12 و 18 شهرا ممن ينتقلون بين منزلي الابوين المنفصلين يعانون من اختلالات عدة في علاقتهم بالأبوين والمحيط العائلي، حيث يفقدون الشعور بالأمان، ويصبحون اكثر ميلا للغضب والتوتر بسبب فقدان الثقة في الأب والأم. ربما تكون النتائج المتوصل اليها بخصوص رجال ما بعد الطلاق مفاجئة تطيح بفكرتنا الثابتة عنهم، والتي تجعلهم وكأن الطلاق لايعنيهم الا كفاعلين.

مرحلة ما بعد الطلاق تبقى صعبة، تتفاوت درجة صعوبتها بالنسبة للرجل حسب شخصيته وثقافته وبيئته، لكن وبشكل عام يجمع علماء النفس على أنها تتطلب أولا وخاصة ضبط النفس وهدوءها. وحسن التصرف بمحاولة عيش الحياة بأقل الخسائر خاصة في حالة وجود الأبناء.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://socialwork.forumegypt.net
 
الطلاق .. تحليل نفسي واجتماعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأخصائيين الإجتماعيين :: المنتديات التخصصية :: منتدى الأسرة والمجتمع-
انتقل الى: