منتديات الأخصائيين الإجتماعيين
منتديات الأخصائيين الإجتماعيين

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك


الخدمة الإجتماعية ..... تمهد الطريق للتغيير
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول



شاطر | 
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 مواقع التواصل الإجتماعي و قيم الشباب ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADMIN
مؤسس المنتدى

مؤسس المنتدى
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 115
النقاط : 341
تاريخ التسجيل : 11/01/2016
العمر : 34
الموقع : http://socialwork.forumegypt.net

مُساهمةموضوع: مواقع التواصل الإجتماعي و قيم الشباب ..   الأحد يناير 17, 2016 1:56 pm

[postbg=http://i55.servimg.com/u/f55/14/83/59/48/ehp45h10.png]
مواقع التواصل الإجتماعي و قيم الشباب ..



تمر الآن المجتمعات البشرية بالعديد من مظاهر التطور والتقدم في أغلب المجالات سواء كانت اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية أو في مجال التكنلوجيا ولعل أبرزها هو التقدم التكنلوجي الذي قد يكون سبباً في تقدم وتغير المجالات الأخرى.
فمن خلال التقدم التكنلوجي تغيرت أنماط كثيرة في المجتمع ومن أهمها نمط العلاقات الاجتماعية وأشكالها فقد كفلت لنا وسائل التواصل الحديثة ومواقعها تقريب المسافات وكذلك الاتصال بالشعوب والثقافات الأخرى .

فالمجتمع السعودي الآن يعيش حالة من التغيرات والتي تشمل التغير الثقافي وذلك يعود لعدة أسباب وعوامل منها التنمية والابتعاث و وسائل التواصل الحديثة ،التي أدت إلى الانفتاح على الثقافات الأخرى ذات القيم المختلفة وسنتناول بالذكر وسائل التواصل وأثرها على قيم الشباب في المجتمع السعودي نظراً لأن هذه الفئه هي في الغالب الأكثر تأثراً بما تحمله هذه المواقع من قيم وأفكار جديدة قد تترك أثر إيجابي وقد تحمل أثر سلبي أيضا .

وقد تشير بعض الدراسات العربية والمحلية إلى أن التفاعلات التي تحدث داخل المواقع الاجتماعية تمثل خطرا يهدد الحفاظ على الهوية المحلية ،والقيم الاجتماعية لاسيما لدى الشباب ،الفئة الأكثر استخداما للإنترنت وتقنية الاتصال. (الخلف ، 2012 : 3)

و للقيم الاجتماعية أهمية كبيرة فهي تعتبر مشتقة من التفاعل بين الأفراد ، وهي بمثابة المبادئ التي تضبط سلوك الأفراد وترسم طريق يسيرون عليه في أدائهم لواجباتهم ودورهم في المجتمع الذي ينتمون إليه .فالقيم تؤثر في فهمنا العميق وبناء مجتمعنا وعلى الرغم من اختلافها من مجتمع لمجتمع ومن شخص لآخر إلا أنها تعتبر مرجعية قوية لما هو خاطئ وصحيح ولما هو مقبول ومرفوض في المجتمع .وتعرف القيم بأنها هي المعتقدات التي نتمسك بها بالنسبة لنوعية السلوك المفضل ومعنى الوجود وغاياته ،وأنها تشكل مصدراً للمقاييس والمعايير والوسائل والغايات والأهداف وأشكال التصرف المفضلة ،وتُعنى بتنظيم العلاقات الاجتماعية ،وتدعو للامتثال ،وتسوغ الواقع أو تحرض على تغييره ،وتتنوع بسبب تنوع وتعدد مصادرها وتوجهاتها ،فقد تتكامل فيما بينها وقد تتناقض ،وتتغير بتغير الأحوال والعلاقات ،ومن القيم تستمد المعايير والأعراف والعادات والتقاليد المتبعة في المجتمع .(الشقير ، 2011 : 24 )

وقد تحدث لهذه القيم مجموعة من التغيرات نتيجة للتغيرات التي تطرأ على المجتمع سواء عن طريق التحديث المباشر أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي .ففي الفترة الأخيرة شهدت المجتمعات اهتماماً بمواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص في المجتمع السعودي من فئة الشباب لكلا الجنسين ،حيث زاد اهتمام الشباب بها وبالتواصل من خلالها وتبادل الأفكار والحديث والتعرف على الشعوب الأخرى أو الانفتاح على ثقافتهم وقيمهم .

وعلى الرغم من أهمية هذه المواقع إلا أنها قد تنقل أفكار وقيم سلبية تؤثر في القيم وأيضا في الثوابت الأساسية للمجتمع . مما يسبب إضعاف الهوية الثقافية للمجتمع ومن المعروف أن فئة الشباب هم الأكثر مرونة في تقبل ثقافات المجتمعات الأخرى وأكثر رغبة وميل للتغيير والتعرف على هذه الثقافات.

وقد أوضحت بعض الدراسات مثل دراسة العمري (2000) والتي كان من أهدافها معرفة مدى انتشار واستخدام تقنيات الاتصال الشخصية في المجتمع السعودي ،والبحث في أثر انتشار استخدام تقنيات الاتصال الشخصية الحديثة والقيم الاجتماعية في المجتمع السعودي والتي أثبتت أثر هذا الاستخدام على بعض القيم السائدة الأساسية في المجتمع والتي يتبناها الأفراد .

ولا شك بأن نسبة المستخدمين لمواقع التواصل ازدادت مع ازدياد وتنوع هذه المواقع ففي السابق لم يكن هناك المواقع الحديثة مثل التويتر والانستغرام وغيرها ومع قلت تلك المواقع ومحدوديتها في السابق إلا أن الدراسة أثبتت أثر استخدام التقنيات الحديثة على القيم رغم بساطتها في السابق .
أما دراسة الفاضل (2013) فهي تؤكد على أن شبكة التويتر هي الشبكة الأكثر استخداماً لدى الشباب بنسبة 79.2% ، وهي نسبة مرتفعة وحيث أنه يمثل التويتر الشبكة الأهم لدى أفراد العينة حيث بلغت نسبة من يرون ذلك 46،4% .

ويعزز ذلك الشقير في دراسته (2011) التي ذكر فيها أن استجابة الشباب تجاه قيم التحديث كانت مرتفعة .وأنه ليس هناك اختلافات في موقف الشباب تجاه قيم التحديث باختلاف أعمارهم .وقد يكون هذا سبب ارتفاع نسبة مستخدمي التويتر من فئة الشباب نظراً لتقبلهم الشديد للقيم الجديدة أو ما يطرح من خلال مواقع التواصل ،سواء كان ( تويتر أو انستغرام أو سناب شات ) وهي السائدة الآن بين أوساط الشباب .

ونجد أن هناك ارتباط بين استخدام هذه المواقع وبين ما تطرحه ويتم تداوله فيها ،وبين انجذاب الشباب لها وأيضا في حجم الحرية التي يعيشها الشباب في التعبير عن آرائهم وكتابة ما يريدون والتواصل مع جميع الأشخاص بدون قيود نجد أن شبكات التواصل الاجتماعي قد لعبت دور في التغير الاجتماعي ،حيث استطاعت هذه المواقع زيادة التواصل بين فئات الشباب ،واستقطاب الكم الكبير من البشر باختلاف أعمارهم وتوجهاتهم واتجاهاتهم وآرائهم وسياستهم ، وأصبحت أحد الوسائل الرئيسية للتعبير عن الرأي وهذا ما يفتقده الشباب في وسائل الاعلام التقليدية .

وتؤكد ذلك دراسة النعيم (2010) إلى أن أسباب انجذاب الأشخاص للمجتمع الافتراضي هو التحرر من القيود ،والشعور بالحرية في التعبير عن الذات ،والرغبة في الاستطلاع بالإضافة إلى أنه يشبع حاجتهم للصداقات .

وعلى الرغم من أهمية هذه المواقع إلا أننا يجب أن نذهب إلى الجوانب السلبية التي قد تشكلها على قيم المجتمع وأن هناك تخوفاً مما قد ينتج عن استخدامها من أضرار ،لما في ذلك من تداخل ثقافي بين المجتمعات والذي يتم عن طريقة إلغاء كل الحواجز الزمانية والثقافية والمكانية بين الشعوب ،وقد تكون هذه الثقافات تتعارض مع ثقافة المجتمع وقيمة وعاداته ،حيث أصبح الشباب يقضون أوقات طويلة في استخدام هذه المواقع مما يسبب في ذلك تأثيرا على توجهاتهم و أفكارهم و سلوكهم ووعيهم . (الفاضل ، 2013 : 6)

وقد يكتسب الشباب العديد من القيم والأفكار الغير مقبولة دينياً واجتماعياً لدى المجتمع السعودي ،مثل العلاقات العاطفية بين الجنسين واختلاف النظرة لهذا الموضوع عما كانت عليه في السابق بالإضافة إلى علاقتهم مع والديهم وأقربائهم وصلة الأرحام ،والتخلي عن بعض القيم كالصدق والأمانة .
وللحد من ارتباط هذا الجيل بالقيم والاخلاقيات الغربية التي بدأت تفصلهم عن مجتمعهم وتربطهم بالعالم الخارجي الذي تشكله مواقع التواصل نرى أنه يجب أن تكاتف الجهود جميعها لزيادة الوعي لدى الشباب بأهمية الحفاظ على قيم مجتمعهم وعدم الانجراف خلف كل ما يطرح في هذه المواقع واستغلالها أيضا في نشر القيم وتعزيزها لدى الشباب لأنها أصبحت ضرورة عصرية وذلك ابتداء من الأسرة ثم المؤسسات التعليمية وجميع المؤسسات المعنية بالمجتمع والشباب ،وتشجيعهم على التعرف على الثقافات الأخرى لزيادة ثقافتهم و وعيهم واقتباس كل ما هو مفيد و إيجابي من هذه الثقافات التي أصبح وصولها للشباب أسرع انتشار .




المراجع :


1-الخلف ،الجوهرة عبد المحسن .(2012) .المجتمعات الافتراضية و علاقتها بالقيم الاجتماعية. جامعة الملك سعود : الرياض .
2-الشقير، عبدالرحمن بن عبدالله.(2011).موقف الشباب الجامعي من قيم التحديث .جامعة الملك سعود : الرياض .
3- العمري ،أحمد .(2000).انتشار واستخدام تقنيات الاتصالات الشخصية الحديثة وأثرها في القيم الاجتماعية في المجتمع السعودي. جامعة الملك سعود :الرياض .
4-الفاضل ،سلوى محمد .(2013).ابعاد استخدام الشباب السعودي لشبكات التواصل الاجتماعي. جامعة الملك سعود : الرياض .
5-النعيم،عزيزة.(2010).القيم والعلاقات الافتراضية بين الشباب. جامعة الملك سعود : الرياض.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://socialwork.forumegypt.net
 
مواقع التواصل الإجتماعي و قيم الشباب ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأخصائيين الإجتماعيين :: المنتديات التخصصية :: منتدى الأسرة والمجتمع-
انتقل الى: